عشق الروح

ان نفسا لم يشرق الحب فيها $هى نفسا لم تدر مامعناها $ انا بالحب قد وصلت الى نفسى وبالحب قد عرفت الله
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الجزء الثالث للحديث عن المانيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
داليا المصرى
Admin
avatar

عدد المساهمات : 121
تاريخ التسجيل : 09/02/2009

مُساهمةموضوع: الجزء الثالث للحديث عن المانيا   السبت فبراير 28, 2009 3:19 pm

بدلا من أن يقوم المحور بجني نتائج إيجابية، في عام 1942 بدأ التراجع عندما قامت الولايات المتحدة بالفوز في معركة ميدواي Midway أمام اليابان غير أن 4 من حاملات الطائرات اليابانية تدمرت، الألمان أيضا تراجعوا أمام الهجمات الأنجلو أمريكية في إفريقيا، والألمان أيضا جددوا هجماتهم على الإتحاد السوفياتي في الصيف ولكن لم تكن كذي قبل.


أدى ذلك عام 1943 إلى هزيمة الألمان في معركة ستالينجراد من قبل الجنود السوفييت، وبعدها في معركة كورسك (أكبر معركة تستخدم فيها المدرعات الثقيله في التاريخ الحديث) كما بدأت القوات الألمانيه بالتقهقر من إفريقيا، وبدأت قوات الحلفاء في التقدم لشمال إيطاليا من خلال صقلية، أجبر ذلك إيطاليا على توقيع معاهدة استسلام عام 1943. وعلى صعيد المحيط الهادي، بدأت القوات اليابانيه بفقد السيطرة على الأراضي التي احتلتها وذلك لأن القوات الأمريكيه بدأت تسيطر على جزيرة تلو الأخرى في المحيط الهادئ.


في عام 1944، بدأت كواليس الحرب واضحة وذلك بأن دول المحور قد فقدت زمام الأمور، ألمانيا بدأت تتقهقر من هجمات الإتحاد السوفياتي من خلال ضغط الهجمات على الأراضي السوفياتيه المحتله وبولندا ورومانيا من الشرق، ومن الغرب قامت قوات الحلفاء بغزو عمق أوروبا أدى ذلك إلى تحرير فرنسا والوصول إلى حدود ألمانيا الغربية، في نفس الوقت استطاعت اليابان شن هجمات ناجحه على الصين، كان الأسطول الياباني يعاني الأمرين في المحيط الهادئ، ذلك أدى إلى إحكام القوات الأمريكية السيطرة على المطارات وذلك من خلال قصف بعيد المدى لطوكيو.


أخيرا انتهت الحرب عام 1945 وذلك في معركة الثغرة (آخر هجمة مرتدة من ألمانيا للجهة الغربية) في وقت سيطرت القوات السوفياتيه على برلين في شهر مايو، هذه الخسائر أدت إلى استسلام ألمانيا، المسرح الأسيوي أيضا شهد سيطرة القوات الأمريكية على الجزر اليابانيه (أيوجيما، أوكيناوا، في نفس الوقت كانت القوات البريطانيه قد أحكمت سيطرتها على جنوب شرق آسيا، مما أدى ذلك إلى استسلام اليابان. أخيرا كان الغزو السوفياتي لمانشوكو ، وقامت الولايات المتحدة برمي قنابل ذرية على الأراضي اليابانية (هيروشيما وناجازاكي).



خلال الحكم النازي، تم قتل أكثر من 11 مليون شخص في ما يعرف بالهولوكست holocaust من بينهم 6 ملايين يهودي وهذا عدد مشكوك فية فكل مرة يزيد اليهود العدد قد يصل العدد بعد عدة سنوات إلى مليار و 3 ملايين بولندي. الحرب العالمية الثانية والإبادات الجماعية للحكم النازي اسفرت عن مقتل حوالي 35 مليون شخص في أوروبا.


أقدم هتلر على الانتحار وعشيقته ايفا براون في ملجأهم المحصن ببرلين بينما كانت برلين غارقة في بحر من الخراب والدمار



الإنقسام والإتحاد (1945-1990)







سور برلين










بقايا من جدار برلين، كان إلى وقت قريب يبدو لكثير من الألمان أنه لا يقهر





اسفرت الحرب عن موت اكثرمن 10 ملايين جندي ومواطن ألماني، بالإضافة إلى ترحيل 15 مليون مواطن من ألمانيا الشرقية وتدمير عدد من المدن العريقة في ألمانيا. وقسم الحلفاء المناطق الألمانية وبرلين إلى 4 مناطق عسكرية.


فقدت ألمانيا ومن جديد العديد من المناطق بين سنوات 1945 و 1949 م. السوديت (Sudetenland) ضم إلى تشكسلوفاكيا، بومرن و شليزيين (Pommern und Schlesien) إلى بولندا، بروسيا الشرقية (Ostpreußen) قسمت بين بولندا و الاتحاد السوفياتي. عادت النمسا من جديد دولة مستقلة تحت اسم جمهورية النمسا(Republik Österreich). في بقية البلاد أنشئت مناطق و أقاليم (Länder) فصلت بينها حدود جديدة. و أعطيت لكل منطقة أو إقليم صلاحيات سياسية واسعة.


اتفق الحلفاء وتم يوم 23 مايو 1949 تقسيم ألمانيا إلى مناطق نفوذ، شكلت إحداهما جمهورية ألمانيا الديمقراطية (Deutsche Demokratische Republik) أو (DDR)وهي ما عرف بألمانيا الشرقية و التي أصبحت منذ 7 أكتوبر 1949 م واقعة تحت منطقة النفوذ السوفييتي.اما القطاعات الغربية التي كانت تحت سيطرة فرنسا،الولايات المتحدة،الممكلة المتحدة فشكلت ما عرف بجمهورية ألمانيا الفدرالية وهي ما عرفت بألمانيا الغربية. وهذا التقسيم قسم برلين إلى برلين الغربية وبرلين الشرقية. واتخذت ألمانيا الشرقية من برلين الشرقية عاصمة لها، بينما التخذت ألمانيا الغربية بون عاصمة لها. كان هدف الخطة القضاء على أية محاولة لتوحيد القوى الألمانية من جديد. إلا أن الحرب الباردة زادت الهوة بين الشطرين. على مدى سنوات فصلت جمهورية ألمانيا الإتحادية (BRD) عن جارتها الشرقية بجدار حديدي.


شهدت ألمانيا الغربية تطورا اقتصاديافي بداية الخمسينات وانضمت إلى ال NATO عام 1955 واصبحت عضوا مؤسسا في الEuropean Economic Community عام 1958. مع سقوط الأنظمة الشيوعية في أوروبا فتحت الأبواب بين البلدين. تم أخيرا و في الـ3 أكتوبر 1990 م تم ضم جمهورية ألمانيا الديمقراطية إلى جمهورية ألمانيا الإتحادية. عرفت العملية باسم الوحدة الألمانية أو إعادة توحيد ألمانيا. و عادت إلى ألمانيا سيادتها الترابية بعدما فقدتها لأكثر من 45 سنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dalia.3oloum.org
 
الجزء الثالث للحديث عن المانيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عشق الروح :: && حول العالم&& :: منتدى العالم من حولنا-
انتقل الى: